الخميس , ديسمبر 14 2017
الرئيسية / مقالات / شرح القداس الالهى وطقسه الحلقة 19 قداس الموعوظين: 2) أوشية الانجيل والاواشي الكبار

شرح القداس الالهى وطقسه الحلقة 19 قداس الموعوظين: 2) أوشية الانجيل والاواشي الكبار

شرح القداس الالهى وطقسه

الحلقة 19

قداس الموعوظين: 2) أوشية الانجيل والاواشي الكبار

 

 

1 – أوشية الإنجيل:
أثناء تلاوة الثلاث تقديسات يأخذ الكاهن المجمرة ويضع فيها يد بخور ويقف أمام باب الهيكل ويصلي أوشية الإنجيل وطقسها يشابه تماماً طقس أوشية الأنجيل في رفع بخور باكر وعشية مع ملاحظة ان سر الإنجيل يقرأ سراً أثناء تلاوة الإنجيل وذلك بأن ياخذ الكاهن المجمرة ويعطي البخور الأنجيل ويصلي سر الأنجيل ويلاحظ انه لا يقال إلا وقت قراءة إنجيل القداس فقط.

بعد الانتهاء من قراءة سرا الإنجيل يقف الكاهن الخديم أمام باب الهيكل مقابل الحجاب وهو مطامن الرأس إلى الشرق ويقول سراً سر الحجاب. وبعد الانتهاء من قراءة الإنجيل يعمل الكاهن ميطانية الى الشرق امام الهيكل ثم ميطانية لإخوته الكهنة وللشعب ولأجساد القديسين ثم يصافح إخوته الكهنة ويقبلهم آخذاً الحل منهم ثم يأخذ المسامحة من الشعب دفعة واحدة ثم يصعد إلى المذبح ويقبله ويقف لحين البدء في صلاة الثلاث اواشى الكبار.

2 – الثلاث أواشي الكبار:
يصعد الكاهن إلى المذبح ويقبله بفمه ويقف في خشوع لحين انتهاء الشعب من مرد الإنجيل ثم يبتدئ في صلاة الثلاث اواشي الكبار وهي اوشية السلام وأوشية الآباء وأوشية الاجتماعات.

+ ففي اوشية السلامة عندما يصل إلى “وعلى كل شعبك” يلتفت إلى الغرب جهة اليمين ويرشم الشعب بالصليب.

+ وفي اوشية الآباء عندما يصل إلى “وصلواتهم التي يقدمونها عنا وعن كل شعبك” يلتفت إلى الغرب جهة اليمين ويشير إلى الشعب بدرج البخور ثم يضع بخور في الشورية دون أن يأخذها من الشماس ثم يكمل الأوشية “اقبلها إليك على مذبحك المقدس..”.

+ وفي أوشية الإجتماعات عند قوله “باركها” يلتفت إلى الغرب ويرشم الشعب رشماً واحداً بمثال الصليب ثم يلتفت إلى الشرق ويأخذ المجمرة من الشماس ويبدأ في الصلاة “أعط ان تكون..” وهو يبخر فوق المذبح وعندما يصل إلى “بيوت صلاة بيوت طهارة بيوت بركة..” يمد الكاهن يده بالمجمرة فوق كرسي المذبح ويبخر نحو الأربع جهات بمثال الصليب الشرق فالغرب فالشمال فاليمين وعندما يصل الكاهن إلى قوله “قم أيها الرب..” يبخر شرقاً فوق المذبح ثلاثة دفوع ثم يلتفت على الغرب ويعطي أيضاً البخور ثلاثة دفوع نحو الشعب وهو يقول “أما شعبك فليكن بالبركة..” ثم يلتفت إلى الشرق ويرفع طرف الإبروسفارين ويبخر للأسرار المغطاة ويقول “بالنعمة والرأفات ومحبة البشر..” ثم يعطي المجمرة للشماس.

في حالة وجود الأب البطريرك أو الأسقف هو الذي يقوم بعمل الرشومات. ففي أوشية السلامة هو الذي يرشم الشعب بالصليب ويقول “ولا على كل شعبك” وفي اوشية الاباء هو ايضاً الذى يرشم الشعب بالصليب. ويكمل الكاهن الصلاة كالمعتاد ويتوقف ليكمل الأب البطريرك أو الأسقف “اما شعبك فليكن بالبركة”. ويلاحظ هنا صمت الكاهن وعدم التفاته ناحية الغرب إلا للتبخير.

عن admin

شاهد أيضاً

ابونا بولس جورج { بدون عنوان } السلام الداخلي جـ3 كيف يكون لي سلاماً مع الاخر؟

ابونا بولس جورج { بدون عنوان } السلام الداخلي جـ3 كيف يكون لي سلاماً مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Please turn AdBlock off

اشعار لمستخدمي اضافة حجب الاعلانات

اكتشفنا أنك تستخدم Adblock الرجاء قراءة هذا التنبيه
لقد اكتشفنا أنك تستخدم Adblock أو احدى برمجيات أو تطبيقات حجب الإعلانات ومنع ظهورها.
نحن لا نعرض لك إعلانات مزعجة، لا نعرض نوافذ منبثقة إعلانية أو إعلانات صوتية مزعجة ولا نقبل بذلك بتاتا.
نحن كبقية مواقع الويب اليوم بحاجة إلى المال من أجل تمويل إنشاء المحتوى وادارة الموقع واستمراره وتعد الإعلانات المصدر الأساسي لبقاء الموقع متوفرا .
رجاء تعطيل الإضافة أو اضافة art.orsozox.com إلى القائمة البيضاء لتصفح الموقع بدون مشاكل ومجانا دائما.